محلي

تدني الخدمات الصحية ببلدية ذراع الميزان

أصبحت هيكلا بدون روح

يشتكي سكان قرى بلدية ذراع الميزان بولاية تيزي وزو، من تدني الخدمات الصحية على مستوى مستشفى كريم بلقاسم، حيث أضحت هذه المؤسسة الصحية هيكلا بدون روح؛ ما أثار غضب واستياء المواطنين، الذين يضطرون للجوء إلى المناطق المجاورة لتلقي العلاج بعدما أصبح أدنى الخدمات غير ممكن تقديمه.
ذكر مواطن من المنطقة أن المرضى الذين يقصدون هذه المؤسسة الصحية يشتكون باستمرار من تدني الخدمات الصحية، حيث يضطرون للتوجه نحو العيادات الخاصة لإجراء التحاليل الطبية والأشعة، والتي ليست بمقدور المواطن البسيط دفع تكاليفها الباهظة، الأمر الذي أثار تذمر السكان، لاسيما في ظل استمرار الوضع على هذه الحال، في الوقت الذي يعاني المرضى الذين يلجأون إلى المراكز والمؤسسات الصحية الأخرى الموزعة عبر إقليم الولاية.
وتأسف المتحدث للوضعية التي آلت إليها هذه المؤسسة الصحية الهامة، حيث أضحت مجرد هيكل بدون روح نظرا لغياب الخدمات الصحية الأكثر طلبا من طرف المرضى، معبرا عن أمله في أن تلتفت مديرية الصحة إلى هذا المستشفى، لتمكين المرضى من استغلاله، ووضع حد لمعاناة السكان في التنقل نحو المراكز الأخرى أو الخواص.
وأشار المتحدث إلى أن مجموعة من شباب قرى ذراع الميزان، قاموا بإطلاق نداء استغاثة عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ لضمان نقل واقع هذه المؤسسة الصحية إلى المسؤولين؛ بغية دفعهم للعمل على إيجاد حل لهذه الوضعية، والسماح للمستشفى باستعادة نشاطه وخدماته من أجل التكفل بالمرضى. وإلى حين ذلك يبقى السكان يعانون وسط حسرة وأسف، لاسيما أن الأمر يتعلق بالصحة التي لا يمكنها الانتظار، والتي تحتاج لتكفل وعناية خاصة.
ق.م

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.