محلي

رفع طاقة تخزين الحبوب إلى 550 ألف قنطار

خلال موسم الحصاد والدرس القادم

سترتفع قدرات تخزين الحبوب بوهران إلى 550 ألف قنطار خلال موسم الحصاد والدرس 2019؛ ما سيقضي على مشكل التخزين في الولاية، حسبما استفيد من تعاونية الحبوب والبقول الجافة بالولاية.

في هذا الإطار، يُرتقب تسلّم مرافق جديدة لتخزين الحبوب بسيدي بلخير دائرة وادي تليلات (جنوب وهران)، بطاقة تخزين تصل إلى 300 ألف قنطار، حسبما ذكر نائب المدير والمكلف بالبذور ودعم الإنتاج، مبرزا أن أشغال تجسيد هذا المشروع بلغت نسبة 98 بالمائة.

وجاءت هذه الوحدة الجديدة التي تتوفر على تجهيزات متطورة في مجال التخزين وتعتبر مشروعا “استراتيجيا”، لتدعيم قدرة التخزين المقدّرة حاليا بـ 220 ألف قنطار موزعة على محطات التخزين بحي السلام وبلدية سيدي بلخير (وادي تليلات) وبمخزن ببلدية السانية، كما أضاف أيوب طيبي.

وللرفع من طاقة التخزين تعتزم التعاونية خلال هذا الموسم أيضا، فتح وحدة لجمع وتخزين الحبوب على مستوى بلدية بوتليليس بما يصل إلى 30 ألف قنطار، تتوفر على ميزان تقدَّر حمولته بحوالي 600 قنطار مع إمكانية تسويق المنتوج مستقبلا، وفق نفس المصدر، الذي أبرز في السياق، أن “الهدف من هذه العملية يكمن في تقريب عملية التخزين من الفلاحين، وتخفيف عنهم عناء التنقل إلى غاية حي السلام وفي نفس الإطار، فإن تعاونية الحبوب والبقوليات الجافة تسعى إلى فتح نقطة مماثلة لفائدة فلاحي الجهة الشرقية للولاية، كما أضاف المسؤول.

ومن أجل تسيير عقلاني وأفضل في مجال معالجة الحبوب (التنقية والتصفية)، تم تخصيص كل محطة بنوع من المنتوج؛ حيث تخصصت محطة “حي السلام” في الشعير، والثانية الواقعة بسيدي بلخير (وادي تليلات)، في القمح بنوعيه الليّن والصلب، بعد أن تم تجهيزها بعتاد جديد، حسبما أشير إليه.

أما عملية تصفية ومعالجة البقوليات الجافة فستكون على مستوى وحدة سيدي بلخير (بواد تليلات)، بقدرة تصل إلى 200 قنطار يوميا وفق السيد طيبي، لافتا، في السياق، إلى أن التعاونية تسعى إلى رفع التحدي في مجال ضمان منتوج من الحبوب والبقوليات كمّا ونوعا.

ق.م

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.