صحة و مجتمع

ما يجب وما لا يجب تناوله في وجبات رمضان

لأنَّ صحة العائلة أولويّة في شهر رمضان، وينسحب ذلك بالطبع على ما سواه من باقي شهور السنة، تقدّم لك “غلوب مد لبنان”، إجابات على بعض الأسئلة التي تجول في خاطركِ حول ما يجب، وما لا يجب تناوله في شهر الصيام، للحفاظ على صحة جيّدة بعيدة عن الأمراض.

….ماذا يجب أن نأكل خلال وجبة السحور؟

السحور هو الوجبة الأهمّ خلال شهر رمضان، إذ يمدُّ الجسم بالقوّة والنشاط، كما يساعد على منع الإصابة بالغثيان والصداع خلال ساعات الصوم، ويوفر للجسم احتياجاته الغذائيّة. ولكن للاستفادة من هذه الخصائص، يجب جعل وجبة السحور صحيّة قدر المستطاع، حيث:

  • يجب أن تتضمّن الاحتياجات الغذائيّة كافّة، التي يحتاجها الجسم، مثل: الخبز، والحبوب، والحليب ومنتجات الألبان، واللحوم، والبقوليّات، والفواكه والخضر. ويجب تناول الطعام القابل للهضم بسهولة، وذلك تفاديًا لأيّ تلبّك معوي.
  • من الضروري شرب كميّة كافية من المياه، لتفادي الشعور بالعطش خلال ساعات الصوم الطويلة.
  • تجنّب المأكولات المالحة مثل: الكبيس والزيتون والمكسّرات المالحة، والأغذية المعلّبة. ويجب تجنّب الحلويات الدسمة مثل: الكنافة والبقلاوة، والأطعمة التي تحتوي على دهون، والمقليّة منها، وتلك ذات المذاق الحارّ، والتي من شأنها أن تزيد من الشعور بالعطش.
  • التوجّه نحو الحلويّات الخفيفة، مثل: المهلبيّة والحلويات التي تحتوي على الأرز، والتي تُعتبر مثاليّة خلال وجبة السحور، إذ إنّها تعطي شعورًا بالشبع، وتمدُّ الجسم بالطاقة والسكّر، التي يحتاجها خلال الصوم، وبالتالي تساهم في عدم شعورك بالتعب خلال النهار.

…ماذا يجب أن أقدّم لأطفالي على السحور؟

إنَّ الأطفال الذين أتمّوا المرحلة العمريّة، التي تسمح لهم بالصوم، يمكن أن نقدّم لهم على السحور، البيض والجبنة والخبز والتمر، وملعقة طعام من العسل والحليب. هذه الأطعمة تحتوي على فيتامين ب B ، والكالسيوم والبروتينات والكربوهيدرات، والتي من شأنها تنشيط عمليّة الهضم، وإمداد الطفل بالطاقة التي يحتاجها خلال الصوم.

…..هل يمكن تناول وجبة السحور في منتصف الليل؟

إنّ الوقت المثاليّ لتناول وجبة السحور هو قبل الفجر. مع العلم أنّ هذا الأمر يتطلب الاستيقاظ باكرًا، ولكنه سيضمن حصول الجسم على الفوائد الغذائيّة، والطاقة التي توفرها وجبة السحور، والتي تستمر مع الصائم لساعات طويلة خلال النهار.

…ماذا يجب أن نأكل خلال وجبة الإفطار؟

إنّ تناول ثلاث حبّات من التمر لكسر صيام النهار، هي عادة تقليديّة وصحيّة في الوقت نفسه، نبدأ بها وجبة الإفطار. فالتمر هو مصدر جيّد للألياف والطاقة والمعادن.

كما يمكنكِ دائمًا إضافة الخضر والحبوب الكاملة التي تمدُّ الجسم بالفيتامينات كافّة والطاقة التي يحتاجها.

اختاري اللحم الخالي من الدهون، والدجاج المنزوع الجلد، والسمك المشوي. وتجنّب الأطعمة المقليّة وتلك التي تحتوي على نسبة دهون وسكّر عالية.

نصيحة: تجنّبوا الإفراط في تناول الطعام، وذلك من خلال تناول الأكل برويّة، والاستمتاع بالوجبة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.