صحة و مجتمع

حاصول الفايدة

الحراك والبوراك

قنوات جزائرية،واكبت الحراك الشعبي،ونقلت تفاصيله،ومالت كل قناة الى الجهة التي تحلب منها المصالح،وأخرى مسكت بالعصا من الوسط غازلت الحراك الشعبي وخلقت أعذارا لم لفضهم الحراك والشعب.استثمرت في الحراك وحان الوقت لتستثمر في البوراك خاصة ونحن نعيش أجواء الشهر الفضيل ،شهر رمضان،فتنافست في بينها في شراء ما يصلح للعرض وما لا يصلح ،وأرغمت المواطن على متابعة وصلاتها الاشهارية والنتيجة سيكتشفها بقايا المشاهدين والأوفياء للتلفزة على اعتبار أن هناك من يفضل السهر والسمر وآخرون يفضلون الصلاة والقيام وكل واحد وحراكو عفوا وبوراكو عفوا كل واحد وذوقو وقناعتو.

فطيمة محمدي

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.