اخر الاخبارالاخبار الرئيسيةوطني

ضرورة تحسين اللغة الإعلامية

اختتام الدورة التكوينية لفائدة الصحفيين

اختتمت اليوم الأربعاء الدورة التكوينية التي نظمها المجلس الأعلى للغة العربية، على مدار يومين، تحت عنوان “تحسين الأداء اللّغوي للإعلاميين” لفائدة الصحافيين.

تهدف هذه الدورة التي أقيمت منذ أمس الثلاثاء إلى غاية اليوم بمقر المجلس الأعلى للغة العربية بالعاصمة، إلى تحسين اللغة الإعلامية وتفادي الأخطاء الشائعة، والارتقاء بمستوى الكتابة الصحفية وبالتالي المستوى اللغوي العام للقارئ.

وكان من بين المكوّنين الأستاذ عبد الرزاق بلغيث، المشرف على هذه الدورة التكوينية الخامسة المخصّصة للصّحافة المكتوبة، وتحدّث بلغيث عن مستويات نجدها في اللّغة، أولها مستوى الانقباض وهو المستوى العالي، ثم المستوى المتوسط فالعامي، وإذا كانت اللغة الفصيحة هي المنتشرة فإنّ اللغة الفصحى هي المعيار الذي نقيس عليه، كما تطرّق المكوّنون في اليوم الأول إلى تصويب العديد من الأخطاء اللغوية الشائعة، وكذا إلى مسألة الأعداد وإعرابها في اللغة العربية.

أما في اليوم الثاني، تطرق المكونون إلى حسن استعمال علامات الترقيم والأساليب والتعبيرات الاصطلاحية.

وللتذكير، كان رئيس المجلس الأعلى للغة العربية، صالح بلعيد، قد كشف في أول يوم من المناسبة عن تكوين ثلاثين باحثا جزائريا، سيحتضنه فندق الأبيار بالعاصمة على مدار يومين بداية من غدا الخميس، معتبرا أن هذا يحدث لأول مرة في دولة الاستقلال.

وعرج بلعيد على “حلم مجمع اللغة العربية”، الذي تشارك فيه ثلاث دول محورية “الجزائر فكرا، مصر مادة، والشارقة تمويلا”، وهو حلم سيتحقّق على يد باحثين من بينهم جزائريون سيشتغلون بمنصّة متطوّرة والاستعانة بالتكنولوجيا بمعية خبراء تقنيين من مقدونيا، مضيفا بان لديهم العديد من المشاريع في هذا الإطار مستقبلا، حيث سيعمل كل واحد من جهته واختصاصه للوصول إلى المطلوب.

حميدة يحي الشريف

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.