رياضة

زطشي يكشف خطة التحضير للكان بتربصين داخل و خارج الجزائر

وضع النقاط على الحروف واتهم بعض الاعلاميين

كشف رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم، خير الدين زطشي، بأنه تم وضع كل الترتيبات اللازمة لإقامة المنتخب خلال “كان” 2019.

وقال الرجل الأول في مبنى دالي ابراهيم، في تصريح خص به صحيفة “العربي الجديد” القطرية قائلا:“جئنا إلى القاهرة مع المدرب بلماضي ومدرب الحراس عزيز بوراس، من أجل وضع الترتيبات للازمة لإقامتنا هنا خلال فترة البطولة وأما بخصوص المباريات الودية، فقد بدأنا مباشرة بعد نهاية القرعة في اتصالات مع بعض الاتحادات لتنظيم مباريات ودية تحضيرًا للمنافسة”.

وعن المكان التحضيرات قال: “المرحلة الأولى من المعسكر ستكون في الجزائر نهاية شهر رمضان المبارك”.

وختم:”المرحلة الثانية ستكون خارج الوطن، وفي مكان سنختاره بناءً على المباريات الودية التي سنلعبها”.

 اتمنى ان يسود الهدوء في كرتنا لتحضير الكان جيدا

كشف رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القدم “خير الدين زطشي” أن المجموعة التي وقع فيها الخضر متوازنة.

وقال “زطشي” “أظن أن مجموعتنا متكافئة مع وجود منتخب كبير على الساحة الإفريقية هو السنغال دون إستصغار منتخبي كينيا وكذا تنزانيا”.

“المجموعة في متناول الخضر ويجب أن نبدأ الدورة بقوة خاصة في اللقاء الأول ضد كينيا لأنكم تعلمون أهمية المباريات الكبيرة في المحفل القاري”.

وواصل يقول “أتمنى أن يسود الهدوء  كرة القدم الجزائرية للسماح للمنتخب الوطني الجزائري بالتحضير جيدا للمنافسة القارية”.

وقال زطشي: “القرعة وضعتنا بمجموعة متوازنة. هناك منتخب كبير هو السنغال وحتى كينيا، وتنزانيا هما منتخبان محترمان. يمكنني القول أن المجموعة هي في متناول المنتخب الجزائري”.

وأضاف “أتمنى أن نسجل بداية قوية بالبطولة، خاصة في المباراة الأولى أمام كينيا، وهذا لأهمية المباريات الأولى في مثل هذه الدورات. أعتقد أن المنتخب الجزائري يملك كل الحظوظ للتأهل للدور ثمن النهائي”.

وتابع “تنتظرنا 3 مباريات قوية في الدور الأول. هذا يستلزم منا التحضير الجيد حتى ندخل في البطولة بصورة جيدة”.

وتابع: “ما علينا إلا أن نحضر بجدية لهذه البطولة إذا أردنا أن نظهر بوجه مشرف، لأنه لم يعد هناك ما يطلق عليه منتخبات صغيرة، فمنتخبا تنزانيا وكينيا على سبيل المثال يملكان لاعبين ذوي مهارة ومعروفين”.

وتحدث خليفة روراوة عن الإجراءات المتفق عليها مع المدير الفني جمال بلماضي من أجل الظروف المتخذة للإقامة والتدريب لبطولة أفريقيا، فقال زطشي: “لقد جئنا إلى القاهرة مع المدير الفني جمال بلماضي وكذلك مدرب الحراس عزيز بوراس إضافة إلى المدير عبد الحكيم مدان، وكل هذا من أجل أن نضع الترتيبات للازمة لإقامتنا هنا خلال فترة البطولة”.

ويضيف: “سنبقى 3 أيام أخرى هنا في القاهرة من أجل وضع كل الترتيبات اللازمة لإقامتنا، سواء من فندق أو مكان التدريب، إضافة إلى الجانب اللوجستيكي، أما بخصوص المباريات الودية، فقد بدأنا مباشرة بعد نهاية القرعة في اتصالات مع بعض الاتحادات لتنظيم مباريات ودية تحضيرًا للمنافسة”.

وبعيدا عن بطولة أمم أفريقيا، عرّج زطشي في تصريحاته لـ”العربي الجديد” على القضية التي أثارت جدلاً واسعاً في الجزائر خلال الفترة الماضية، والمتعلقة باللاعبين أصحاب الجنسية المزدوجة والمكونين في الخارج القادرين على تمثيل المنتخب الجزائري.

ويقول زطشي في هذا الصدد: “نؤكد مجددًا أن أي لاعب لديه جواز سفر جزائري، سواء ينشط في البطولة المحلية أو خارجها، مرحب به، والقرار يبقى في يد المدرب لاستدعاء اللاعبين القادرين على تقديم الإضافة إلى المنتخب الجزائري”.

وأردف: “في الحقيقة هناك صحافيون يريدون إثارة هذا الموضوع، رغم أنه تحدثنا سابقاً وتم غلق هذا الملف، وأكدنا أن القرار الأول والأخير في استدعاء اللاعبين يبقى قرار المدير الفني الذي يرى إن كان هذا اللاعب يملك القدرات لتقديم الإضافة أو لا”.

واستغل رؤساء الاتحادات المحلية وجودهم في القاهرة المنضوون تحت لواء اتحاد شمال أفريقيا لعقد اجتماع في بينهم، من أجل انتخاب رئيس مؤقت خلفاً لرئيس الاتحاد الليبي المستقيل، إذ تم اختيار زطشي لتولي هذا المنصب.

ويقول بهذا الخصوص: “استغللنا وجودنا نحن أعضاء اتحاد شمال أفريقيا في القاهرة لنقرر انتخاب رئيس مؤقت، حيث تم اختياري لتولي هذا المنصب في انتظار إجراء انتخابات من أجل رئيس جديد وهذا سيكون خلال الأشهر المقبلة، كما قررنا عقد اجتماعات مع المديرين الفنيين من أجل وضع اقتراحات تقدم للاتحاد الأفريقي من أجل تطوير بطولات فئة الشباب”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.