اخر الاخباراقتصادالاخبار الرئيسية

تراجع الانتاج الصناعي العمومي بـ 0.4 بالمائة في 2018

تراجع الانتاج الصناعي للقطاع العمومي بنسبة 4ر0 بالمائة خلال سنة 2018 مقارنة بسنة 2017 بالرغم  من تسجيل ارتفاع بنسبة 2ر3 بالمائة خلال الثلاثي الرابع من السنة الماضية حسبما علمته واج لدى الديوان الوطني للإحصائيات.

و عرف الانتاج الصناعي للقطاع العمومي انخفاضا خلال  الاشهر التسعة الاولى من سنة 2018 , حيث تميز الثلاثي الاول من نفس السنة بتراجع  للإنتاج الصناعي بنسبة 6ر0  بالمائة.

ووفقا لبيانات الديوان الوطني للإحصائيات, فان الانتاج الصناعي سجل انخفاضا ب 3ر4 بالمائة خلال الثلاثي الثاني من سنة 2018 , فيما بلغت نسبة تراجع الانتاج في الثلاثي الثالث ب 1ر0 بالمائة فقط. وارتفع الانتاج فيما بعد بنسبة 2ر3 بالمائة خلال الاشهر الثلاثة الاخيرة من سنة 2018.

و يفسر تراجع الانتاج  الصناعي في 2018 ( -4ر0 بالمائة)  بانخفاض الانتاج في خمسة قطاعات صناعية، حسب نفس المصدر .

ويتعلق الأمر بكل من قطاع  صناعات الحديد الصلب والتعدين والميكانيك والكهرباء والإلكترونيك و المحروقات وصناعات النسيج وكذا صناعات مواد البناء  والخشب و الفلين و الورق .

و اوضح ديوان الاحصائيات ان صناعة الحديد والصلب والتعدين والميكانيك والكهرباء والالكترونيك, واصلت  تراجعها  في 2018 بتسجيل تراجع بنسبة 4ر7 بالمائة مقارنة بسنة 2017.

و يرجع هذا الاتجاه السلبي في القطاع الى تراجع الانتاج على الخصوص  في فروع  القطاع , حيث شهدت نشاطات تصنيع المعدات الوسيطة  المعدنية و الميكانيكية و الكهربائية ( -9ر9 بالمائة) , تصنيع معدات التجهيز الميكانيكية ( – 12 بالمائة)  و نشاط تحويل الحديد و الفولاذ ( -2ر20 بالمائة) و صناعة الاثاث المعدني (- 3ر22 بالمائة) و صناعة المركبات الصناعية ( -4ر13 بالمائة).

بالمقابل , عرفت فروع اخرى لقطاع الحديد الصلب والتعدين والميكانيك والكهرباء والالكترونيك ارتفاعا في الانتاج  من بينها تصنيع  المواد الاستهلاكية  الميكانيكية (+ 289بالمائة) و نشاط انتاج و تحويل المعادن غير الحديدية  (+9ر38بالمائة) و تصنيع معدات التجهيز الميكانيكية ( +5ر28 بالمائة) و اخيرا معدات التجهيز الكهربائية (+ 1ر6 بالمائة).

و قد عرفت صناعات النسيج تراجعا في النمو  حيث سجلت انخفاضا في إنتاجها يقل عن نسبة 6ر5 بالمائة خلال مرحلتي المقارنة.

و قد تم تسجيل هذا التراجع على مستوى الإنتاج المتعلق بتصنيع المعدات الوسيطة للنسيج (5 -بالمائة) و تصنيع معدات الاستهلاك للنسيج ( 9ر7-بالمائة).

أما بالنسبة لقطاع مواد البناء و الخزف و الزجاج فقد أكد الديوان الوطني للإحصائيات أن هذا القطاع عرف تراجعا بنسبة 6ر1 بالمائة خلال سنة 2018 و ذلك بالمقارنة مع السنة التي سبقتها.

هذا الانخفاض نجم عن تراجع نشاط مواد البناء والمنتجات الحمراء (13 – بالمائة) و الروابط المائية (6ر2 -بالمائة).

 

و عرفت فروع اخرى للقطاع تحسنا في النشاط، ويتعلق الامر بفرع تصنيع منتجات الاسمنت و مختلف مواد البناء ( 7ر41 +بالمائة)، متبوعا بإنتاج الزجاج (17 +بالمائة).

و فيما يتعلق بصناعة الخشب والفلين و الورق، فقد عرفت بدورها  تراجعا في النشاط قدر ب 3ر1 -بالمائة، مرده اساسا انخفاض نشاط فرع صناعة التأثيث (3ر15 – بالمائة)فيما ارتفع الانتاج في مجال النجارة العامة  ( 36ر9 + بالمائة) و صناعة و تحويل الورق (1ر2 +بالمائة) و صناعة الفلين (+8ر0 بالمائة).

و تراجع النشاط الاقتصادي بقطاع المحروقات بنسبة 6ر3 بالمائة بحيث أن الإنتاج في النشاطات الثلاث في هذا المجال عرف انخفاضا حيث شهد  الانتاج  في فرع تمييع الغاز الطبيعي تراجعا  بنسبة 2ر12 بالمائة  ما ساهم في انخفاض انتاج القطاع بصفة عامة.

كما سجل فرع انتاج النفط الخام و الغاز الطبيعي تراجعا بنسبة 2ر2 بالمائة و كذا فرع نشاط تكرير النفط الخام نسبة 8ر1 بالمائة.

ارتفاع الانتاج في ستة قطاعات صناعية 

من جهة اخرى، ذكر الديوان الوطني للإحصاء ان نتائج ايجابية سجلتها ستة قطاعات صناعية و يتعلق الامر بالمناجم و المحاجر و الجلود و الاحذية و الصناعات الكيمائية والصناعة الغذائية و الصناعات المختلفة و كذا الطاقة (الكهرباء).

و فيما يتعلق بالنشاط الصناعي لقطاع المناجم و المحاجر، فقد سجل  نموا ملفتا  قارب 36 بالمائة. حيث عرفت كل فروع القطاع تحسنا باستثناء فرع استخراج الملح الذي شهد تراجعا طفيفا بنسبة 7ر1-بالمائة.

اما بخصوص الفروع التي ساهمت في تحسن اداء القطاع يتعلق الامر باستخراج معدن الحديد (1ر42 +بالمائة) و فرع استخراج الصلصال و الرمل( 8ر42 + بالمئة) و استخراج المعدن الخام  و المواد المعدنية (4 ر29 +بالمئة), و اخيرا استخراج الفوسفات ( 3ر8 +بالمئة).

و عرفت صناعة الجلود و الاحذية ارتفاعا في الانتاج بلغ 9ر14 بالمائة. ويلاحظ هذا التحسن على مستوى المواد الجلدية الوسيطة (15+ بالمائة) ومواد الجلود المخصصة للاستهلاك (7ر14 +بالمائة).

وارتفعت نسبة نمو الإنتاج في فرع الصناعة الكميائية ب4ر8 بالمئة خلال 2018 و يعود ذلك اساسا الى ارتفاع نشاط فرع الراتنج الاصطناعي (+6ر40 بالمئة)  والمواد الصيدلانية(9ر18+بالمئة),الى جانب مواد وسيطة تدخل في صناعات البلاستيك (8ر18 +بالمئة), و انتاج الاسمدة و المبيدات (5 +بالمئة).

و من جهة اخرى سجل ذات القطاع تراجعا في بعض فروع الانتاج ، و يتعلق الامر بفرع الكيمياء العضوية الاساسية (8ر26 – بالمائة ) وفرع صناعة الطلاء  (9ر4 -بالمائة).

وسجلت بدورها الصناعة الغذائية ارتفاعا في الانتاج بلغ (4 +بالمائة ) سيما انتاج الحليب (9ر7 +بالمئة), إنتاج أغذية الحيوانات (5ر4 +بالمائة) وفرع  نشاط الحبوب (7ر1 + بالمائة) .

و سجلت اقوى نسبة نمو  في قطاع الصناعات المختلفة حيث حققت ارتفاع بلغ 55 بالمائة.و عرف قطاع الطاقة (الكهرباء) تحسنا طفيفا قدر ب 4ر0 بالمائة في 2018 مقارنة بالعام الذي قبلة ، حسب معطيات الديوان الوطني للإحصائيات . يذكر ان الانتاج الصناعي للقطاع العمومي سجل نموا بلغ 2,3 بالمائة سنة 2017 مقارنة بسنة 2016.

 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.