رياضة

“الفاف” ترد على إتهامات باعمر و كوسة

قالت أن زطشي ضحية لحملة صحفية مكروهة

ردت “الفاف” على الأخبار التي راجت مؤخرا حول شرعية رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم “خير الدين زطشي” والاتهامات الموجه له.

وجاء في بيان نشره الموقع الرسمي للفاف: “بعد أن امتنعت الإتحادية حتى الآن عن الرد، قررنا وضع لحد لهذه الأخبار والفاف ضحية لحملة صحفية مكروهة وغير مفهومة هذا الأسبوع خرج عضوين من بين المكونين لهذه الإتحادية وهاجما المؤسسة ورئيسها، بالرغم من واجبها في التحفظ، هذه الخرجات المحسوبة، والمنسقة بشكل جيد كما لو كانت بالصدفة عشية الجمعية العامة”.

وواصلت تقول“هذين العضوين بالإضافة إلى رؤساء الرابطات والذين يطالبون بالتغيير وهو أمر جيد، أن يعطوا المثال في ذلك، حيث أنهم في مناصبهم منذ عقود وقطعوا الطريق على المهارات المحلية للشباب”.

و ختم بيان الفاف“الفيدرالية لن تستسلم ولن تقف مكتوفة الأيدي، وستواصل سعيها للتغيير على جميع المستويات، لبث حياة جديدة في كرة القدم”.

وكشفت مصادر مقربة من بيت الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أن رئيس الفاف خير الدين زطشي وجه الدعوة لأعضاء المكتب الفدرالي من أجل عقد اجتماع مستعجل في محاولة منه في لترتيب أوراقه وإنقاذ رأسه من مقصلة الحراك الذي يعتبر امتدادا للحراك الشعبي المطالب بالتغيير الجذري للسلطة وإنهاء عهد الفاسدين في كل المجالات.

وأوضحت ذات المصادر أن زطشي رئيس أكاديمية بارادو يُفضل عدم الرد على تصريحات بعض رؤساء الأندية وأعضاء الجمعية العامة الذين وصفوه بالرئيس غير الشرعي للفاف واتهموه بالوصول لمنصبه بفضل تدخل غير قانوني ومفضوح من وزير الشباب والراضية السابق الهادي ولد علي لما فرضه بالقوة لخلافة محمد روراوة مارس 2017، وقرر العمل في الميدان من خلال حشد الدعم من أعضاء مكتبه في خطوة أولى واستمالة أعضاء الجمعية العامة والتودد إليهم بعدها، حيث قرر عقد مكتب فيدرالي هذا الأربعاء الموافق لـ10 أفريل في سابقة هي الأولى من نوعها في عهد زطشي الذي تعود على عقد المكتب الفدرالي في الأسبوع الأخير من كل شهر وبالتحديد ما بين 24 و31 من كل شهر.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.