اسلاميات

علامات حسن الخاتمة

تعرف حسن الخاتمة بأنها توفيق   الله عز وجل عبده بدخوله الجنة و بتجنبه كل ما يغضبه ، و التوبة من الذنوب و المعاصي ، و الإقبال على الطاعات و أعمال الخير، بحيث يكون موته بأحسن حالة، ومما يدل على هذا المعنى ما صح عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « إذا أراد الله بعبده خيرا استعمله » قالوا : كيف يستعمله ؟ قال : « يوفقه لعمل صالح قبل موته » رواه الإمام أحمد (11625) والترمذي (2142)، و لحسن الخاتمة علامات منها  ما يظهر للناس و منها مايعرفه العبد المحتضر عند احتضاره…نذكر منها :

*…  الشهادة

من نطق بالشهادة عند الموت دخل الجنة لقول الرسول عليه الصلاة و السلام :” من كان آخر كلامه لا إله إلا الله دخل الجنة ” أخرجه الحاكم وغيره بسند حسن عن معاذ .

*…الموت بعرق الجبين

أن يموت المؤمن بعرق الجبين، لما رواه بريدة بن الحصيب رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : « موت المؤمن بعرق الجبين » رواه أحمد (22513) والترمذي (980) والنسائي (1828) وصححه الألباني في صحيح الترمذي

*…  الموت ليلة الجمعة او نهارها

لقول الرسول عليه الصلاة و السلام : “ما من مسلم يموت يوم الجمعة , أو ليلة الجمعة , إلا وقاه الله فتنة القبر “.

*… الإستشهاد في ساحة القتال

لقول الله تعالى  : “ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون . فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا خوف عليهم ولا هم يحزنون . يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع أجر الـمؤمنين ” . وقال صلى الله عليه وسلم : « من قتل في سبيل الله فهو شهيد ، ومن مات في سبيل الله فهو شهيد » رواه مسلم 1915.

*… الموت بالهدم و الغرق

لقوله  صلى الله عليه وسلم : ” الشهداء خمسة : المطعون , والمبطون , والغرق , وصاحب الهدم, والشهيد في سبيل الله ” أخرجه البخاري

*… الموت بالطاعون

لقوله صلى الله عليه وسلم : « الطاعون شهادة كل مسلم » ، وعن عائشة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت « سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الطاعون فأخبرني أنه عذاب يبعثه الله على من يشاء وأن الله جعله رحمة للمؤمنين ليس من أحد يقع الطاعون فيمكث في بلده صابرا محتسبا يعلم أنه لا يصيبه إلا ما كتب الله له إلا كان له مثل أجر شهيد » رواه البخاري .

*…الموت دفاعا عن النفس و المال و الدين

لقول النبي صلى الله عليه وسلم قال : « من قتل دون ما له فهو شهيد ، ومن قتل دون دينه فهو شهيد ، ومن قتل دون دمه فهو شهيد » رواه الترمذي 1421 .

*…موت المرأة في نفاسها

فموت المرأة في نفاسها بسبب ولدها من علامات حسن الخاتمة ، لحديث عبادة بن الصامت : ” أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم  عاد عبد الله بن رواحة قال : فما تحوّز له عن فراشة , فقال : أتدري من شهداء أمتي ؟ قالوا : قتل المسلم شهادة, قال : إن شهداء أمتي إذًا لقليل ! قتل المسلم شهادة, والطاعون شهادة والمرأة يقتلها ولدها جمعاء شهادة , ( يجرها ولدها بسرره إلى الجنة ) .

*…الموت على عمل صالح ,

لقوله  صلى الله عليه وسلم  :” من قال : لا إله إلا الله ابتغاء وجه الله ختم له بها دخل الجنة , ومن صام يوماً ابتغاء وجه الله ختم له به دخل الجنة , ومن تصدق بصدقة ابتغاء وجه الله ختم له بها دخل الجنة ” . و في الأخير نسأل الله تعالى أن يرزقنا حسن الخاتمة.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.