رياضة

صحيفة إسبانية تكشف الفرق بين  بودبوز والمغربي بوفال

لم ينجح في الظهور بمستوى مميز

يعيش  رياض بودبوز بداية معقدة مع ناديه سيلتا فيغو، الذي استعاره من ناديه ريال بيتيس، بأمل تقديم الإضافة المرجوة، على مستوى الخط الهجومي للفريق، وتشكيل ثنائي مُنتظر مع الدولي المغربي، سفيان بوفال.

وفشل بودبوز في تقديم الإضافة بعد مشاركته في ثاني مباراة مع فريقه كأساسي، وذلك بعدما واجه فريقه السابق، ريال بيتيس، ما جعل وسائل الإعلام الإسبانية، على غرار “آس”، تصفه بالمتفرج على أرضية الميدان.

ووصفت صحيفة “آس” على موقعها الإلكتروني المردود الذي قدمه الجزائري بالشاحب، وضمن أسوأ الوجوه على أرضية الميدان: “لقد قدم بودبوز مستوى باهتاً، لم يضغط على بيتيس، ولم يكن متحمساً تماماً ضد فريقه السابق، والدليل أن المدرب اختاره ليكون أول تغيير في المباراة”.

وعكس ذلك، نال الدوري المغربي، سفيان بوفال، الثناء، من قبل ذات المصدر، بفضل المجهود الكبير الذي بذله، بالرغم من أنه لم يكن كافياً، لتجنيب فريقه الهزيمة (1-0).

وقيل عن بوفال: “اللاعب الوحيد من جانب سيلتا فيغو الذي كان يصنع الخطر، بفضل مراوغاته، لكن الفريق لم يستفد منه، بسبب سوء المستوى العام، غير أنه غاب في نهاية المواجهة بعد تغيير مركزه”.

وعاش بودبوز قبل أيام أصعب انطلاقة له مع نادٍ جديد، بعدما تلقى بطاقة حمراء من حكم مباراة فريقه ضد ليفانتي، ما ضاعف الضغط عليه، في ظل ثوب قائد الهجوم الذي ارتداه لحظة وصوله بالفريق.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.