ثقافة

“الذاكرة والبناء الثقافي”

 منطقة الصراع والاختلاف

تتقاطع الذاكرة كمفهوم ونسق ضمن اختصاصات وحقول معرفية عديدة مثل التاريخ والفلسفة وعلم النفس والأدب والنقد وعلم الاجتماع والأنثربولوجيا ودراسات ما بعد الاستعمار، حيث تُدرس النصوص والظواهر المرتبطة بها عبر معاينة علاقتها الجدلية بأكثر من معطى زماني ومكاني وباعتبارها موضوعاً يخضع للتحوّل وإعادة كتابة مستمرة. في هذا السياق، يقام المؤتمر السنوي “الذاكرة والبناء الثقافي” الذي تنظّمه مؤسسة “مقاربات” بداية من صباح الخميس المقبل، الرابع عشر من الشهر الجاري، في مدينة فاس المغربية ويتواصل لثلاثة أيام بالتعاون مع “كلية الآداب والعلوم الإنسانية” و”حلقة الفكر المغربي” ووزارة الثقافة والاتصال.

يناقش المشاركون محاور عدّة، هي: الذاكرة والتاريخ والثقافة والهوية، والذاكرة في الخطابات الأدبية والفنية، وسوسيولوجيا الذاكرة، وسيكولوجيا الذاكرة، وأنثربولوجيا الثقافة والذاكرة، وسميائيات الذاكرة والثقافة، والذاكرة والنسيان، وواجب الذاكرة، ومواضع الذاكرة ورهاناتها، والتمثيل البصري للذاكرة، والذاكرة الافتراضية.

يهدف المؤتمر إلى دراسة “مواضع التوتّر والتعارض والصراع داخل النسق الذاكري، حيث الذاكرة هي دائماً، وبطبيعتها، تعدّ موضعاً للصراع والاختلافات. من بين الأوراق المشاركة: “التمثيل الثقافي للذاكرة والتاريخ والهوية في الرواية المغربية المعاصرة” لـ راضية الطاهر شقروش و”ثقافة الذاكرة الجماعية في المنهاج التربوية كمرجعية داعمة لإنجاز المسروع السوسيو –حضاري في زمن العولمة” لـ الجوزي وهيبة من الجزائر، و”دور الذاكرة الجمعية في الحفاظ على هوية المرأة” لـ مها شبيطة من فلسطين، و”سؤال الذاكرة بين فيزياء الكم والنورولوجيا” لـ الطالبي سيدي أحمد و”أثر اللحن الموسيقي والإيقاع في الذاكرة اللغوية: مقاربة متعدّدة التخصصات” لـ محمد الصيفي من المغرب.

إلى جانب ورقة بعنوان “إشكاليات الانتماء والازدواج الثقافي في التشكيل المهجري المعاصر” لـ لبنى الخراط و”خطاب الذاكرة بين الأنا والجماعة: قراءة في تجربتي التشكيلية” لـ كريمة بن سعد من تونس، و”استجماع ذاكرة: الذاكرة وآليات التخليد لمجزرة كفر قاسم في جهاز التربية والتعليم المحلي” لـ مرام مصاورة من فلسطين، و”العلماء من ذوي الإعاقة في الثقافة العربية الإسلامية” لـ يحيى الحضرمي من عُمان، و”الاستعمار ورفض الاعتذار: من احتلال الأرض إلى الذاكرة” لـ ثياقة الصديق.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.