اقتصاد

اتفاقية بين الصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية و المديرية العامة للغابات

بخصوص التأمين الفلاحي:

وقع الصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية والمديرية العامة للغابات بالجزائر العاصمة على اتفاقية تأمين و شراكة تتكفل التعاضدية بموجبها بتغطية مجموع الثروة الغابية والمخاطر التي تنجم عن النشاط الغابي.و تنص الاتفاقية – التي وقعها كل من المدير العام للصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية، شريف بن حبيلس والمدير العام للغابات ،علي محمودي، على مجموعة واسعة من الضمانات للنشاطات الغابية من بينها نشاط “اعادة تشجير الغابات”.و للتحكم الامثل في هذا التامين الجديد، شرع الصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية في تكوين تقني في مجال الغابات لصالح المهندسين الزراعيين و المؤطرين التقنيين للتعاضدية و كذا للخبراء في المجال الزراعي واطارات المديرية العامة للغابات.

و تنص الاتفاقية ايضا، اضافة الى تغطية اعادة تشجير الغابات، على عدة تأمينات موجهة الى الانتاج النباتي مثل حزمة “تامين ثقة” الموجهة الى التامين الصغير و تغطية الخسائر التي تنجم عن تساقط البرد وحرائق المحاصيل والمخاطر المختلفة للبيوت البلاستيكية و المخاطر المختلفة ايضا التي تتعلق بالأشجار المثمرة واشجار النخيل و مشاتل الاشجار و اشجار العنب في الحقول و كذا تغطية شبكات الري و الاستغلال.  و تشمل الاتفاقية كذلك تامين الانتاج  الحيواني عبر المخاطر المتعددة التي تمس الابقار و الغنم و الماعز و الخيول و الدجاج و الديك الرومي و الارانب و تربية النحل و كذا تغطية وفات الجمال و وفات المائيات.و تشمل الاتفاقية ايضا تحمل المسؤولية المدنية وتغطية مختلف المخاطر المتعلقة بالعتاد الفلاحي و الغابي و الكوارث الطبيعية و كذا آلات الورشات و كذا التامين الشامل لورشات العمل،و حيا  محمودي على وجه الخصوص تكفل الصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية “بمخاطر المسؤولية المدنية التي تواجهها المديرية العامة للغابات باستمرار في الاتفاقيات التي تربطها مع المؤسسات المكلفة بإنجاز اعمالنا”. و افاد محمودي قائلا “جاءت هذه الاتفاقية في وقتها لأننا (المديرية العامة للغابات) كنا نعاني دائما من مشاكل مع شركائنا المكلفين بإنجاز اعمالنا في مجال اعادة التشجير و كانت هذه النشاطات تكلل بالفشل في اغلب الاحيان لأننا لم نرضى ابدا بالنتائج المحققة في الميدان و الان النشاط الاداري سيكون مؤمن”.و التزم – محمودي- بان تعمل الادارة التي يشرف عليها مع رجال الغابات على العمل على توعية الفلاحين بضرورة تامين نشاطاتهم.

…..==الصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية : نمو بنسبة 8 بالمائة في رقم اعمال سنة 2018 ==

و يري بن حبيلس ان هذه الاتفاقية الموقع عليها مع ادارة الغابات تسمح بالتكفل بالانشغالات المطروحة على الميدان من طرف ممثلي النشاط الغابي. و اكد ان النشاط الغابي معرض الى مخاطر و الصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية “سيتكفل ببعض المخاطر المناخية اضافة الى المخاطر المتعلقة بإعادة التشجير و حرائق الغابات. و تدخل هذه الاتفاقية  في اطار تعزيز العلاقات القائمة بين الصندوق الوطني للتعاضدية الفلاحية و المديرية العامة للغابات و محافظي الغابات في اطار مختلف برامج التنمية التي شرعت فيها وزارة الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري.و حول حصيلة نشاط الصندوق لسنة 2018، افاد السيد بن حبيلس ان الهيئة سجلت رقم اعمال قدر ب2ر14 مليار دينار جزائري ، بارتفاع بلغت نسبته 8 بالمائة مقارنة بسنة 2017، و تعد “نتائج مرضية جدا” في وقت عرف قطاع التامين نسبة نمو تراوحت بين 1 و 2 بالمائة.و عوض الصندوق، الذي يغطي 26 بالمائة من السكان المزارعين للوطن، اي حوالي 300.000 مؤمن سنة 2018 المتضررين بحوالي 8 مليار دينار جزائري، حسب المسؤول الاول عن القطاع.

ق.إ

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.