رياضة

مواجهة قطر فرصة للمحليين لإثبات قدراتهم

مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي يصرح:

كشف مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم جمال بلماضي أن المباراة الودية التي سيلعبها المنتخب أمام قطر اليوم الخميس ، فرصة للاعبين المحليين الذين وجه إليهم الدعوة لخوص التربص والمباراة الودية، حتى يظهروا قدراتهم ويلفتوا انتباهه قصد توجيه الدعوة إليهم للعب مع المنتخب الأول.

وقال بلماضي في تصريحات إلى موقع الاتحاد الجزائري لكرة القدم: “التربص يجري في ظروف جيدة، التواصل بيني وبين اللاعبين يتم بشكل جيد وهم يستوعبون التعليمات التي أوجهها إليهم، أعتقد أنهم فهموا الرسالة جيدا، وعليهم أن يظهروا إمكانياتهم وقدراتهم وأنهم يستحقون الوجود مع المنتخب”..

وبشأن دعوته 18 لاعبا فقط للتربص ومباراة قطر، قال بلماضي: “صحيح أنني اعتدت على دعوة 23 لاعب على الأقل في المباريات الماضية في تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019، لأن قوانين المنافسة تجبرنا على ذلك، لكنني هذه المرة وجهت الدعوة إلى اللاعبين الذين يستحقون ذلك في نظري، استدعيت اللاعبين الذين رأيت أنهم جديرون بالمتابعة ومنحهم فرصة اللعب، كما أنني استدعيت 18 لاعبا فقط كي أحاول توظيفهم جميعا في مباراة قطر”.

وأضاف: “خضنا سفرية شاقة إلى الدوحة استغرقت نحو 8 ساعات، والتربص جرى في ظروف جيدة  بعد أن استرجعنا جيدا، و خضنا حصتين تدريبيتين فقط يومي الثلاثاء والأربعاء، وكانت موجهة إلى الجانب التكتيكي، لكننا لم نجري تدريبات شاقة لأن موعد المباراة قريبا، حاولنا أن نشتغل على بعض الجوانب التقنية، نسعى لتحقيق بعض الانسجام بين اللاعبين”..

وواصل بلماضي: “نحن من بحث عن هذه الفرصة بسبب عدم توفر مواعيد للفيفا، هذه الظروف لا تسمح لنا بمتابعة بعض اللاعبين الذين نراقبهم منذ 4 أو 5 أشهر، من الجيد أن نتابعهم مع نواديهم ولكن أفضل أن نعاينهم أمامنا”، وختم مدرب الخضر قائلا: “نحن المحطة التحضيرية قبل الأخيرة لقطر التي تحضر للمشاركة في كأس آسيا، وهي منافس قوي وحقق نتائج جيدة، هم يملكون فريقا جيدا وشابا، وأظن أن هذه المواجهة ستكون اختبار جيدا بالنسبة إلى لاعبينا الشبان الذين يملكون إمكانيات جيدة، هي أيضا فرصة لهم لإظهار قدراتهم، وأنا بدوري سأستغل هذه المباراة أيضا كي أعاينهم وأقف عند ما يمكنهم تقديمه كي أكوّن فكرة عن كل لاعب، كي نملك حلولا وخيارات إضافية مستقبلا”.

ويأمل الناخب الوطني في تحقيق الانتصار أمام قطر، رغم أن اللقاء لا يعدو أن يكون وديا، بدليل أنه قد اجتمع بلاعبيه، بمجرد الوصول إلى فندق «الشعلة»، حيث طلب منهم بذل قصارى المجهودات، في سبيل تخطي عقبة «العنابي» هذا الخميس، كون ذلك كفيل بتأكيد أحقية بعض المحليين، في الدفاع عن ألوان المنتخب الأول.

وكان لاعبو المنتخب الوطني، قد تلقوا زيارات مفاجئة، من طرف بعض الجزائريين المقيمين بقطر، خاصة وأن بلماضي لم يعارض ذلك، وكانت الأمور مغلقة بداية من يوم أمس، باعتبار أن الناخب الوطني، يحرص على أن تكون التشكيلة في أفضل تركيزها، تحسبا للموعد المنتظر أمام منتخب قطر.

هذا، وكان مهاجم السد القطري بغداد بونجاح، دليل اللاعبين في قطر، بحكم معرفته الجيدة بالعاصمة الدوحة، التي يتواجد بها منذ أكثر من ثلاث سنوات كاملة.

وكان بلماضي قد أعلن الأربعاء الماضي عن قائمة من 18 لاعبا منهم لاعبان محترفان اثنان فقط، تحسبا للمباراة الودية التي سيلعبها مع نظيره القطري يوم 27 ديسمبر المقبل بالعاصمة القطرية الدوحة.

وشهدت القائمة وجود 16 لاعبا ينشطون في الدوري الجزائري، ولاعبين محترفين اثنين، ويتعلق الأمر بكل من يوسف بلايلي لاعب نادي الترجي الرياضي التونسي، وبغداد بونجاح نجم نادي السد القطري وهداف دوري نجوم قطر.

وبحسب ما كشف عنه الاتحاد الجزائري، فإن مباراة الجزائر وقطر التي سيحتضنها ملعب حمد خليفة الدولي في العاصمة القطرية، ستجري دون حضور الجماهير ووسائل الإعلام، بطلب من الطاقم الفني للمنتخب القطري، الذي يستعدّ لنخوض نهائيات كأس أمم آسيا، التي ستنطلق بِالإمارات العربية المتحدة في الـ 5 من شهر جانفي المقبل.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.