ثقافة

الروائي الصيني “مو يان” صاحب جائزة “نوبل” ضيف التظاهرة

الصالون الدولي للكتاب بالجزائر

سيشهد الصالون الدولي للكتاب “سيلا” هذه السنة حدثا ثقافيا متميزا يتمثّل في حضور ومشاركة الحائز على جائزة نوبل للآداب 2012 الروائي الصيني “ذمو يان”،ضمن الوفد الثقافي الصيني الذي يتجاوز عدده 150 عضوا، كون الصين ضيف شرف الطبعة 23 لـ”سيلا”.

وسيلقي “مويان” محاضرة في الصالون، ويحظى بتكريم خاص، حسبما كشفه وزير الثقافة عز الدين ميهوبي في تغريدة له.سيشهد الصالون الدولي للكتاب sila هذه السنة حدثا ثقافيا متميزا يتمثّل في حضور ومشاركة الحائز على جائزة نوبل للآداب 2012 الروائي الصيني مو يان #Mo Yan، ضمن الوفد الثقافي الصيني الذي يتجاوز عدده 150 عضوا، كون الصين ضيف شرف الطبعة 23.

مو يان سيلقي محاضرة في الصالون، ويحظى بتكريم خاص. وتأتي مشاركة مو يان في صالون الجزائر الدولي للكتاب، وهي الأولى له لبلد عربي، تعزيزا للعلاقات التاريخية المتينة بين الصين والجزائر،حيث يحيي البلدان الذكرى 60 لإرساء هذه العلاقات، وعرفانا بمكانة الثقافة الجزائرية وحضورها في العالم، يضيف ميهوبي.

ويعد “مو يان” أول كاتب صيني ينال جائزة “نوبل” للآداب. كما سيشهد الصالون الدولي للكتاب sila هذه السنة حدثا ثقافيا متميزا يتمثّل في حضور ومشاركة الحائز على جائزة نوبل للآداب 2012 الروائي الصيني مو يان #Mo Yan، ضمن الوفد الثقافي الصيني الذي يتجاوز عدده 150 عضوا، كون الصين ضيف شرف الطبعة 23.

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

رأي واحد على “الروائي الصيني “مو يان” صاحب جائزة “نوبل” ضيف التظاهرة”

  1. انصحكم جميعا بقراءة هذا الكتاب لأنه يوضح قضية الشعب السوري ويعرض تفاصيل مهمة جدا وهو مختلف
    :ومتميز عن بقية الكتب العربية وهو كتاب
    ” جاسوس من أجل لا أحد ”
    المؤلف :
    ” باسل محمد روحي صنيب

    .Basel Saneeb.AL Sannib ” . :
    الكتاب يتحدث عن سيرة الكاتب الذاتية خلال حياته ، و خاصة عن عمله في شعبة المخابرات ( الأمن العسكري) العائدة للنظام السوري في عهدي
    حافظ الأسد ثم بشار الأسد وذلك رغم كونه معارض للنظامين المذكورين ، وما مر به من أحداث غريبة وشهاداته على جرائم
    نظام الأسد ، وعن دوره منذ سن الشباب المبكر في تشكيل تنظيم طلابي سري ضد نظام الأسد و هدفه اسقاطه ، وبشكل
    عام يتحدث عن مذكرات سوريا السياسية والممارسات القمعية والأعمال الأمنية الإستخباراتية ضد الشعب في عهدي الأسدين الديكتاتورين  الأب والإبن ،
    وعن الثورة السورية  وبداياتها ، وعن مشاركة الكاتب فيها منذ بدايتها ، ثم اعتقاله وتعرضه للتعذيب ، وغيرها من هذا النوع
    من التفاصيل التي تتعلق بالظلم الرهيب والإضطهاد المريع الذي كان يتعرض له اغلبية الشعب السوري في ذلك الزمان و
    التي يعرضها الكاتب ويكشفها للعلن لأول مرة ، خاصة لكونه كان مُطلع خلال حياته كضابط امن على ما لا يطلع عليه
    سوى القليل من الناس من اسرار ذلك النظام ، ويتحدث الكاتب ايضا عن تجربته ومشاهداته أثناء الإعتقال الذي تعرض له في اقبية معتقلات
    نظام الأسد المظلمة الرهيبة ومنها سجن تدمر ذو السمعة السيئة الرهيبة عالمياً..
    . الكتاب هو سيرة ذاتية مع شهادة على العصر، وهو ايضا وثيقة سياسية امنية تاريخية ، و يروي
    تجربة غير مسبوقة في سوريا وقل نظيرها في العالم…
    وهذا الكتاب تم إتخاذه كمرجع للأبحاث
    والدراسات المتعلقة بسوريا والشرق الأوسط وبأجهزة المخابرات العالمية وغيرها من المواضيع في أهم وأشهر جامعات العالم مثل : جامعة واشنطن وستانفورد وهارفرد وكامبريدج وغيرهم من الجامعات ، كما تم: ايراد الكتاب في الموقع العالمي للكتب وورلدكات  worldcat
    وموقع كتب غوغلGoogle .

    كتاب : جاسوس من أجل لا أحد .للكاتب والخبير الأمني والصحفي الإعلامي الإستاذ :
    باسل محمد روحي الصنيب :
    The book : spy for nobody
    .Basel Saneeb .AL SANNIB.
    Fantastic book and awesome intelligence adventure.
    I read it several times. It is a very interesting book with important information. For this reason, the largest and most prestigious universities in the United States have taken that book as a reference for research.
    .الكتاب متوفر حاليا في الصالون الدولي للكتاب بالجزائر . جناح دار النخبة المصرية للنشر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.